المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وهاهو شهر رجب مر كالريح ، ومثل شعبان مثل الغيم


ابو محمد666
08-08-2008, 02:01 PM
وهاهو شهر رجب مر كالريح ، ومثل شعبان مثل الغيم

--------------------------------------------------------------------------------

وهاهو شهر رجب مر كالريح ، ومثل شعبان مثل الغيم ، ومثل رمضان مثل المطر ، ومن لم يزرع ويغرس في رجب ، ولم يسق في شعبان ، فكيف يريد أن يحصد في رمضان !!
وهاقد مضى رجب فما أنتم فاعلون في شعبان إن كنتم تريدون رمضان ؟؟ أُخيتي ..اخي00000
لما كان شعبان كالمقدمة لرمضان استحب أن يُعمل فيه ما يعمل في رمضان من الصيام ، وقراءة القرآن ، حتى تتعود النفوس وتتهيأ لدخول رمضان ،
وكان النبي صلى الله عليه وسلم يصوم شعبان كله إلا قليلا .
عن عائشة رضي الله عنها قالت : " كان رسول الله يصوم حتى نقول لا يفطر ويفطر حتى نقول لا يصوم وما رأيت رسول الله استكمل صيام شهر إلا رمضان وما رأيته أكثر صياما منه في شعبان " رواه البخاري ومسلم .
وقيل : صيام شعبان أفضل من صيام الأشهر الحرم ، وأفضل التطوع ما كان قريب من رمضان قبله وبعده ، وتكون منزلته من الصيام بمنزلة السنن الرواتب مع الفرائض قبلها وبعدها وهي تكملة
لنقص الفرائض ،وكذلك صيام ما قبل رمضان وبعده ، فكما أن السنن الرواتب أفضل من التطوع المطلق بالصلاة فكذلك يكون صيام ما قبل رمضان وبعده أفضل من صيام ما بَعُد عنه .
وعن أسامة بن زيد رضي الله عنهما قال : قلت يا رسول الله لم أرك تصوم من شهر من الشهور ما تصوم من شعبان ، فقال : " ذاك شهر تغفل الناس فيه عنه ، بين رجب ورمضان ، وهو شهر ترفع فيه الأعمال إلى
رب العالمين ، وأحب أن يرفع عملي وأنا صائم " رواه النسائي ، أنظر صحيح الترغيب والترهيب ص 425
أُخيتي الغالية اخي.. لا نكوننّا من الغافلين عن هذا الشهر وفضله في تهيئة النفس لإستقبال خير شهور السنة ( رمضان ) الذي أسأل الله جلّ في عُلاه أن يبلغناه ، ويوفقنا فيه للعمل الصالح الذي يُرضيه عنا ،
وأن يُعتقنا وأهلينا فيه من النار إنه جوادٌ كريم 0