المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المرأه السعوديه والميدان


سيده العقار
03-30-2008, 03:47 PM
يقع اليوم على عاتق المرأه السعودية مسؤولية كبيرة وواجب وطني لتأخذ موقعها في المساهمة الوطنية في التنمية العقارية التي نشهدهـا خاصةً وان الاستثمار العقاري يعد الآن ثاني أكبر مجال استثماري بعد النفط في المملكة، ويتميز بحركة نشطة وتطور ملموس، ولما له من دور فعال وحيوي في عملية التنمية والتطوير الاقتصادي حيث أصبــــح وبإجماع المتخصصين قطاعا خصبا للعمل ، وبالرغم من المعوقات الكثيرة اللتي تقف أمامها والتي يأتي في مقدمتها ( قلة الوعي والثقافة العقارية ) بالاضافة الى نظرة المجتمع للمرأة السعوديـة على أنها غير مؤهلة للمجالات الاستثمارية المختلفة ومن بينها القطاع العقاري ( بزعم) نقص الخبرة وغياب الخلفية الاستثمارية .. إلا أنها أخذت مكانا ً متقدماً وباشرت بنفسها على آليات صناعة التطور العقاري وأتخذت الحلول الإبداعية والصناعية المطلوبة وأصبحت منافس قوي للرجـل في هذا السوق الكبير المتعدد الآفاق


كما أن تكريس الجوانب التدريبية والتكنولوجيا المتطوره مكنـّـها من المنافسه وبشكل ملحوظ خاصةً بعد انضمام المملكة الى منظمة التجارة العالمية ، فأصبحت تعـي الآن أساسيات صنع العقار ونجاح المشروع العقاري من خلال نتاج المعاهد والمراكز التدريبية التي تعمل على تأصيل وارساء قواعد علمية ومهنية لصناعة العقار للمرأة السعوديــة


لذلك أصبح جل إهتمام المرأة السعودية المستثمرة السعي نحو التسلح بالوعي والثقافة العقارية وضرورة الالتحاق بالدورات التدريبية التأهيلية في هذا المجال، والمشاركة في الفعاليات العقارية سواء المؤتمرات أو المعارض أو الاجتماعات الرسمية والندوات والمحاضرات، والبرامج التثقيفية والحرص على متابعة كل ما هو جديد في مجال الاستثمار العقاري والتواصل مع آخر المستجدات والأخبار والتغيرات التي تحدث في اللوائح والأنظمة العقارية.. ويجب أن تبدي اهتماما أكبر بالتخصصات المهنية الاخرى التي تعتمد عليها الاستثمار العقاري،مثل دراسة الجدوى الاقتصادية وبرامج التطوير العقاري والتسويق والتخطيط المالي، واستشارة ذوي الخبرة والمراكز المتخصصة في هذا المجال.


ويبقى أنه يجب علينا كجزء من مجتمع حضاري نسعى للإرتقاء إعطاء المرأة حقها لتثبت ذاتها وتعبر عن شخصيتها المستقلة بالتشجيع على فتح أبواب الاستثمار للسيدات في جميع المجالات ومنح المرأة المزيد من الفرص وتقديم الدعم المالي والمعنوي لها، وتذليل الصعوبات والعراقيل أمامها، وتحسين وتطوير دور الاعلام المرئي والمسموع والمقروء والموجه


ولا أنسى ختاماً .. أن من أوائل النساء المستثمرات في مجال المال والأعمال كانت زوجة وحبيبة رسول الله صلى الله عليه وسلم خديجة رضي الله عنها .. فقد كانت بعقلية واعية ونضج إستثماري مذهل جعلها في المصاف الأولى في عالم المال والإستثمار قبل زواجها بنبينا وقبل اسلامه وبعد ذلك إلى وفاتها كما شهد بذلك مؤرخين وعلماء حفظوا لها هذا التألق العملي في كتبهم وسيرهم وجعلوها خالده في أذهاننا ونموذج مشـّـرف لكل مرأه عاملة بيننا الآن تسعى إلى خوض ميدان العمل الاقتصادي بصفة عامة والعقاري بصفة خاصة مع الإحتفاظ طبعا بكل قيمنـا الساميـة وموروثنا الجميل الذي لا يحد من إبداعات الرؤى ولا من الوصول إلى قمم العلم والتنافس الإستثماري المفتوح .

منقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــول