المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فترة الركود العقاري_واثارها النفسية والماليه_و أوضاع مكاتب العقار على كف عفريت


روان
08-18-2008, 06:31 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله
إخواني,وأخواتي

تمر في هذة الفترة على السوق العقاري فترة تسمى
فترة(الركود العقاري)..فالكل يشتكي من ضيق الحال وقلة العروض والطلبات
وهذا الوضع شبيه بانقطاع المطر عن الأرض..
لأن هذه العملية تتكرر سنويا وبشكل أشبه بالروتين السنوي ..
ففترة (الركود العقاري) تبدأ مع بداية الأجازة الصيفية وإنتهاءا بأجازة(عيدالفطر)ثم تعود الاوضاع طبيعية كم كانت..

يقال
أن من أسباب(الركود العقاري) هو أنه أغلب (الهوامير) غيرمتواجدين في فترة إجازة الصيف فهم يقضون إجازتهم خارج البلاد..
ولم يبقى سوى(الاسماك الصغيرة)الموجودة في السوق العقاري التى لاتكون حصيلتنا منهم سوى تسديد فاتورة الجوال هذا إذا كان هناك حصيلة ترجى من الاساس..والا فالغالب حظنا معهم اللهث والركض والمحصلة(ولاشيء)..

ويقال
كذلك أن سبب(الركود) هو أن أغلب العروض والطلبات (لاجديد) فكلها قد تكررت وأستهلكت بمعنى أكل الدهر عليها وشرب..

إذن لابد من وجود حل لهذا الو ضع..
فهناك من يعتمدفي رزقة على المجال العقاري..

لذلك كانت من جمل النصائح التي وجهت إلي قبل الدخول إلى هذا المضمار
ووضعتها نصب عيني أن لاأجعل العقار مصدر للرزق
أو أمتهنه كمهنه أو كحرفة..
فعلى كل من يسلك هذا المجال لابد أن يكون له مدخول إضافي ومهنه إضافيه يمتهنا ولا يجعل العقار
باب للرزق
وأن يمارسه كهوايه مثل ممارسته لاي من الهوايات الأخرى..

أما الحل في نظري لمواجهت هذا(الركود)الجامد والميت..
فمن خلال الشركات والمؤسسات الكبرى فعليها أن تقوم بتنشيط الوضع في فترة (الركود)بالمشاريع الاستثمارية الكبيرة
بحيث تستفيد منها مكاتب العقار ويستفيد منها الأفراد الموسوقين..

فعلى هذة الشركات والؤسسات أن تضع خطة ومنهج
للتصدي لظاهرة (الركود)
وأن تستخدم آليه معينه تضمن بها الحقوق
بشكل بعيد عن التحايل والنصب الواقع في السوق العقاري
من بعض الجشعين..

هذه من أبسط الحلول التي ممكن أن نقضي بها
على هذا (الركود) الجامد فالناس ملت وكلت
ومكاتب العقار على(كف عفريت)
والكل ينتظر أن تمر هذة الفترة بسلام
لكي تعود
الأوضاع إلى كما كانت
ولسان حالهم يردد (ياليل مطولك)

أسال الله أن يوسع على عباده في أرزاقهم
ويجعل لهم من كل ضيق مخرج ومن كل هم فرج
اللهم امين..

تحياتي للجميع