المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كارثة اقتصادية ستطال مصر ولبنان ودبي (ادخل وشارك )


روان
08-16-2008, 01:12 AM
كاتب هذا الموضوع سبق ان تنبأ بكارثة انهيار الاسواق الخليجية

فلنقراء ماكتب بتمعن

كتب في تاريخ 29/8/2007م تحت هذا الرابط

http://www.tdwl.net/showthread.php?t=232572 (http://www.tdwl.net/showthread.php?t=232572)

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


من الراجح جدا دخول الاقتصاد المصري في حالة تراجع قد تتحول الى كساد
فالسياسات الحالية المتبعة جعلت كل الاقتصاد المصري مرهون في حركة
السيولة الداخلة اليه من الخارج
سياسات البنوك المركزي كارثية و لا يمكن الا ان تودي الى مازق جاد وجدي
فعندما تطبع اوراق مالية و تعطي عليها عائد مرتفع 10% ويقبل عليها
المستثمر الخليجي و الاجنبي لانه مستعد لتحمل المخاطر و لان السيولة متوفرة
عالميا وتبحث عن العوائد المرتفعة
و عندما تتوجه اغلب الاستثمارات الخارجية و الداخلية للقطاعات الريعية
من عقار متضخم و اصول غير انتاجية

فعليك ان تتوقع انهيار للقصور الرملية و الاحلام الوردية لان
كل ما حققته لا يعدو ان يكون سوى مضاربات و قمار على اصول
لا اساس لها سوي شهية مخاطرة المستثمر الاجنبي

الان و في ظل تراجع شهية المخاطرة و شح السيولة العالمية
على متخذ السياسات المصري ان يدفع الثمن

من يريد اقتصاد قوي وسوق فعال عليه ان ينتج و يعمل لا ان يبيع الاحلام !!!

أنصح بشدة بالخروج من السوق المصري و التخلص من كل الاصول الريعية المصرية
من عنده اسهم وعقار مصري فليبيع
و الفرصة الاستثمارية الوحيدة التي اراها في مصر هي في قطاع الزراعة والمناجم و التعدين
ليس اسهم ومضاربة لكن مزرعة انتاجية حقيقية او مصنع منتجات غذائية او مشاركة في استغلال
و تطوير منجم او مصنع تعدين


كل الاصول القمارية الاخرى من سندات و اذونات خزينة (مضحكة) و اسهم و عقارات و سياحة ستنهار و سينهار معها الجنيه المصري

عموما فنيا مؤشر كايس30 يستهدف مستويات ما بين 4400 و 3600 و ذالك سيناريو تفاؤولي
و شخصيا ارى مستويات اقل من 3000


بالتوفيق للجميع
و الله اعلم




ليعود لنا من جديد وبتاريخ 15/8/2008
تحت هذا الرابط ويعقب على السابق وكذلك يتكلم عن اسواق الاسهم والسندات والسلع والعقار

اقتطفت لكم منه بعض مايهمكم ومن يريد قراءة الموضوع كاملا عليه الاطلاع على الرابط


http://www.tdwl.net/showthread.php?t=251067 (http://www.tdwl.net/showthread.php?t=251067)


هناك كارثة قادمة في مصر وربما في لبنان كذالك ,, ليس سياسية لكنها كوارث إقتصادية :
تكلمت عنها منذ سنة وكررت واعدت بانها قادمة وهاهي بدأت تلوح في الأفق

لكن لما ننتظر الأفق دائما فلربما تاتي العاصفة على حين غرة


من يملك شي مقيم بالجنيه المصري (عقار , سندات , ودائع , كاش , أسهم ,... اي شي)
فليبيع وليتخلص منها

لبنان كذالك ربما نشهد شي محرج جدا جدا لكل مستثمر

مصر ولبنان يسبحان على محيطات من الديون و المخاطر تغذيها أنهار من الكذب والخداع
والبهرجة الإعلامية وبيع ما أدري ومالا أدري من أجل ما كلنا يعرفه .
السيولة والراحة المتدفقان لهما على مدى قصير ستنتهي وتجف وسيجف معها نهر الزيف
والكلام الكبير والعمل الصغير "الحقير"

الآن حان وقت دفع الثمن , عودة الدولار و تصحيح اسواق السلع واستقرار اسواق النقد
سوف يكشف كل شي وسوف يدمر الأحلام الوردية والقصور الرملية وسف نرى ونسمع .

محدثكم يرى بان الدولة المصرية ستصل لمرحلة عجز في سداد المديونية وستلجأ
إلى تخفيض قيمة الجنيه
اما لبنان فلا يوجد به دولة اصلا حتى نقدر الحديث عنها ولازلت استغرب شديد الاستغراب
من كل من يستثمر امواله هناك وهو فرحان ومؤمل خير ؟!!

مجددا ومن جديد اللي يملك أي شي في مصر ولبنان فليتخلص منه بدون تاخير ولا تردد .
واللي يفكر في الإستثمار هناك .. رجاء لا يفكر مجددا .

دبي وما ادراك ما دبي وما هذه الفقاعة الضخمة التي يصر البعض على انها تخطيط ودراسة
وعلم وانجاز وما إلى ذالك !! دبي يطول الحديث عنها جدا ولذا سنفردها بحديث خاص ان شاء الله
لكن إستباقا أقول أن العلم والعمل يؤتى إليه ولا ياتي ولا يشترى بالفلوس حقت المضاربة وبيع الأحلام
واكبر مقتنع بهذا الكلام هو القائمين على شؤون دبي اللي من سنتين مستثمرين
ما يقرب من 350 مليار دولار خارج دبي (هربا منها وحفظا للأموال http://www.tdwl.net/images/smilies/smile.gif


اقول ما اقول وانا متاكد انك سترى وتسمع قصص عن ناس راحت فيها وراحت فلوسها هناك .
ولعبوا علينا وو !


أيضا بريطانيا وما أدراك ما بريطانيا : إنهيار اقتصادي وشيك وربما يكون ضخم .
الجنيه الإسترليني متضخم للغاية وسينهار امام الدولار وخصوصا
امام اليورو (من الراجح ان نرى 1 يورو = 1 باوند)
المصيبة انك ترى وتسمع هرولة تجاه العقار والأصول البريطانية من قبل صناديق سيادية خليجية
وبعض شركات الإستثمار الخليجية كذالك .. تلك كارثة وتبديد أموال دون ادنى مسؤولية