المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مبروك لأخواتنا العقاريات


روان
08-14-2008, 07:25 AM
عقاريات: قرار “التجارة” حوَّلنا من سماسرة منازل إلى مستثمرات في المقاولات


http://www.al-madina.com/files/imagecache/node_photo/files/rbimages/1218634475261402600.jpg (http://www.al-madina.com/node/43383)
الخميس, 14 أغسطس 2008


منال الشريف - جدة تصوير: أحمد حجازي



تنفست مجموعة من النساء العاملات في مجال العقار الصعداء بعد صدور قرار وزارة التجارة الأخير الذي يتيح لهن ممارسة نشاط المقاولات، معتبرات أنه «القرار» حوَّلهن من مجرد سماسرة منازل يعملن في المجال إلى مستثمرات في قطاع من أكثر القطاعات حيوية ونشاطا في المملكة، وأكد بعض العقاريات ممن التقتهن «المدينة» أن القرار فتح لهن الباب للدخول إلى السوق وبقوة وبأوراق رسمية، وهو بمثابة إثبات هوية للعقارية بأنها امرأة قادرة على أن تدير أموالها. مشيرات إلى أن قرار «التجارة» كان بمثابة طوق النجاة من الوقوع في عمليات نصب واحتيال كن يتعرضن لها في السابق.
السيدة عزيزة منصور «أول امرأة حصلت على السجل العقاري منذ 7 أشهر في جدة» قالت: أعمل في المجال منذ 14 سنة وحصلت على السجل العقاري منذ 7 أشهر ودون واسطة وبجدارتي فمن خلال عملي في مجال العقار اكتسبت الثقة من وزارة التجارة، ومن جميع من حولي فأنا نفذت أكثر من 28 مشروعا عقاريا في جدة فقط، وبالتالي لم أعمل سمسارة أبدا بل كرست كل جهودي في الفترة الماضية على تطوير العقار والإنشاء والتعمير ولي بصمة في الغرفة التجارية والصناعية بجدة لذلك حصلت على ثقة شركة «ريماكس» العالمية للتسويق العقاري وأنا أفتتح فرعها هنا في جدة.
وعن الإجراءات التي تمت من أجل الحصول على السجل تقول عزيزة: كنت مصرة طوال الفترة الماضية على افتتاح مكتب نسائي وأن تكون الإدارة نسائية مائة في المائة وهو الأمر الذي زاد من تعقيد الإجراءات وتسبب في تأخيرها إذ استمر إنهاء الموضوع أكثر من 4 أشهر إلى أن حصلت على السجل ولا أخفيكم أنه كان حلما بالنسبة لي ولا أعلم هل أنا الوحيدة في جدة أم في المملكة؟ وفور الحصول عليه افتتحت المكتب ولدي الآن 6 موظفات و10 مسوقات وجميعهن سعوديات أقوم بتدريبهن على العقار وتسويقه.
الحقيبة العقارية للنساء
من ناحيتها قالت العقارية ازدهار باتوبارة: النساء يعملن في مجال العقار منذ عشرات السنين وكان مرخصا حينها للمرأة بإصدار تراخيص وبعدها منعت وأصبحت حكرا على الرجال، وهاهي تعود اليوم بعد قرار وزارة التجارة، وقد طالبنا بذلك منذ سنوات طويلة وأردنا حينها افتتاح مكاتب نسائية مستقلة مما جعلني أبحث عن وكيل وسوف أصدر ترخيصا فور عودتي من الخارج.
وتأمل باتوبارة أن يكون هناك توعية كبيرة تتبناها جهات مسؤولة تعمل على تثقيف المستثمرات السعوديات، فهناك 80 في المائة منهن يتعرضن للنصب والاحتيال من قبل العقاريين بسبب فقدانهن الدراية بالمبادئ الأساسية لقواعد الاستثمار العقاري والأنظمة القانونية واللوائح وبالتالي تقع في «ورطة» عدم الإلمام بخفايا المهنة، ويصل بها الأمر للإفلاس وهناك سيدة أعمال أصيبت بانهيار عصبي عندما فقدت 20 مليون ريال من محتال في العقار. وقالت باتوبارة: قمت بإعداد حقيبة عقارية الهدف الأساسي منها هو خدمة المرأة عقاريا وتثقيفها لمن أرادت الدخول في العقار.
وأضافت: الحقيبة العقارية مهمة لسيدات المجتمع السعودي إذ إن هناك فائضا من السيولة المالية لدى تلك الشريحة وتعمل «الحقيبة العقارية» على توفير تشغيل واستغلال تلك السيولة بما يتناسب مع التطور والتنمية العقارية وحيث إن تلك الفرص تعمل على مواكبة التطور والتنمية فإن الحقيبة تتيح الفرصة لسيدات المجتمع عامة الإلمام والمعرفة الشاملة بوصول الاستثمار العقاري وكيفية استغلاله.
من ناحيتها تقول نائب مدير شركة «أسطى» وعضو اللجنة العقاري بالغرفة التجارية والصناعية هويدا أسطى: إن اللواتي يعملن في العقار قليلات وهناك البعض من منهن يعملن تحت مسمى آخر ويرفضن أن يكن في الصورة، وقد طالبت العقاريات منذ زمن طويل بأن يملكن الأحقية في إصدار سجلات عقار لافتتاح مكاتب خاصة بهن ولكن قوبلت حينها بالرفض فمنهن من استمرت تعمل من المنزل ومنهن من أوقفت نشاطها والبعض الآخر اتخذن الأب أو الزوج وغيره ستارا للعمل تحت مظلته وبالتالي من الصعب لهؤلاء العودة مرة أخرى والوقوف من جديد وأعتقد سوف يستمر بهن الحال كما تعودن.. وأعتقد أن القرار خطوة إيجابية جدا فسيكون هناك تحرك في الساحة مغاير لما سبق وبالتالي سيكون مرجعها في مدينة جدة وزارة التجارة كأوراق رسمية أما الغرفة التجارية والصناعية بجدة والمتمثلة في مركز السيدة خديجة بنت خويلد سيكون مرجعها الاستشاري الذي سوف يمنحها أي معلومات أو استفسارات حول إنشاء مكتب عقار حيث نفتقد وجود أي كتاب يشمل أي معلومة تختص للعقار بالنسبة للمرأة، ومشيرة إلى أنها عازمة بالتعاون مع السيدة ازدهار باتوبارة في تنفيذ وإصدار كتاب «عقاريات» ليكون المرجع الأساسي للمستثمرة السعودية في هذا المجال.
اكتساب الثقة والاحترام
وقالت عضو مجلس إدارة الغرفة التجارية والصناعية بجدة مضاوي الحسون: إن هذا القرار هو أكبر دليل على أن المرأة السعودية اكتسبت ثقة واحترام ولاة الأمر والجهات المسؤولة وهي شهادة نجاح لها فعندما أعطيت لها الفرصة كانت مثالا للتفاني في العمل وعلى الرغم من محدودية مجالات العمل والتعليم إلا أنها أثبتت أنها قادرة على تحمل المسؤولية والثقة وكل يوم تفتح لها أبوابا جديدة لكي تقدم أكثر وستصل وتعلو القمم.
وزارةالتجارة والعقاريات
من ناحية أخرى كشف مصدر مطلع من وزارة التجارة لـ«المدينة» أنه بناءً على توجيهات وزير التجارة عبدالله زينل والذي وافق على ممارسة المرأة لنشاط المقاولات من خلال السماح بإصدار سجل عقاري من خلال تعميم تم توزيعه إلى 26 فرعا لوزارة التجارة في جميع أنحاء المملكة بأحقية المرأة في تملك مكتب عقار خاص وفقا للضوابط الشرعية وأن يعمل فيه النساء.
وذكر المصدر أن سيدة واحدة فقط في جدة هي من حصلت على ترخيص لمكتب عقاري حتى الآن أما بالنسبة للفروع الأخرى ليس بعد وتوقع المصدر تزايد الأعداد خلال الأيام القليلة المقبلة.. وعن الإجراءات يقول المصدر: لن تستغرق وقتا طويلا، فقط الذهاب إلى فرع المنطقة التي تسكن بها وأن تقوم بتقديم أوراقها الثبوتية من بيانات شخصية وما إلى ذلك وعقد إيجار أو «صك ملكية» العقار الذي سيكون به مكتب العقار.