المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المؤشر الرئيسي ينخفض عند 8633نقطة ليعزز خسائره خلال الأيام ال 7الماضية


ابو سارة
08-03-2008, 04:40 PM
كتب - عبد العزيز حمود الصعيدي:
خسرت سوق الأسهم السعودية أمس 107نقاط، توازي نسبة 1.23في المائة بعد أن هوى المؤشر الرئيسي لينهي عند 8633، نتيجة ضغوط بيعية لتقليص أحجام محافظ بعض كبار ملاك الأسهم دون نسبة الهيئة المقررة، وهي 5في المائة. وفقدت السوق خلال تعاملات أمس أي اتجاه، نتيجة الهلع والخوف الذي بدا على كثير من المتعاملين للمصير المجهول من النتائج التي ستترتب على هذا الإجراء.
ويعتقد بعض المستثمرين والمحللين أن الإفصاح عن أسماء كبار المستثمرين ليس مدعاة لأن تتكبد السوق كل هذه الخسائر، فالمعلومة ربما كانت لدى كبار ملاك الأسهم منذ وقت سابق، وإعلان الهيئة جاء من باب تحصيل الحاصل.

وجرّت السوق المتدهورة معها جميع مؤشرات قطاعات السوق ال 15باستثناء مؤشر قطاع التجزئة الذي كسب نسبة 1.1في المائة، وكان من أكثر القطاعات المتضررة مؤشرا قطاع الفنادق والسياحة وقطاع التشييد والبناء.

وفي نهاية جلسة أمس أنهى المؤشر الرئيسي للأسهم السعودية تعاملاته على 8633.50نقطة، منخفضا 107.24، بنسبة 1.23في المائة، في عمليات غلب عليها العشوائية نتيجة الهلع والخوف غير المبررين من إفصاح الهيئة عن نسبة تملك كبار الملاك.

وجرّ المؤشر معه في تراجعه 14من مؤشرات قطاعات السوق ال15، كان من أكثرها تضررا قطاع الفنادق والسياحة الذي خسر نسبة 3.98في المائة، ومؤشر قطاع البناء والتشييد الذي فقد نسبة 2.81في المائة.

ورغم تدهور السوق، طرأ تحسن على اثنين من أبرز أربعة مؤشرات لأداء السوق، فقد زادت كميات الأسهم المتبادلة أمس إلى 165.56مليون سهم من 146مليوناً إلا أنها لا تزال دون متوسط الأسبوع الماضي البالغ 215.4مليون سهم، أيضا زاد حجم المبالغ المدورة هامشياً إلى 5.85مايارات من 5.54مليارات، وهي أيضا دون متوسط الأسبوع الماضي البالغ 7.76مليارات ريال، نفذت عبر 200.74ألف صفقة انخفاضا من 212ألفاً، ولكن المؤشر الأهم وهو معدل الأسهم المرتفعة مقابل تلك المنخفضة، انزلق إلى 19.15في المائة، مما يعني أن السوق كانت في حالة بيع محمومة. وشملت تعاملات أمس أسهم 123من الشركات ال 125المدرجة في السوق، ارتفع منها 18، انخفض 94، ولم يطرأ تغيير على أسهم 11شركة.

ومن الناحية السعرية تصدرت كل من التأمين العربية التي كسب سهمها 7.21في المائة وأنهت على 29.75ريااً، تلاها سهم جرير الذي كسب نسبة 3.84في المائة وأغلق على 200.4ريال، وركز المتعاملون أمس على قطاعي الاستثمار الصناعي وقطاع الصناعات والبتروكيماويات، فيما يعتقد بأنه تحول بعض كبار ملاك الأسهم إلى هذين القطاعين، بعد تقليص الأسهم التي يمتلكونها في أسهم أخرى.

وسيطر على أداء السوق من الناحية الكمية كل من معادن وزين، فحضظي الأول بنصيب الأسد وكميات قاربت 69مليون سهم، تمثل نسبة 34.33في المائة من إجمالي الأسهم المتبادلة وأقفل سهمها على 28ريالاً، تلاه الثاني بكمية قاربت 12مليون سهم.

وبين الخاسرة فقد سهم الهندية للتأمين نسبة 9.01في المائة عندما انخفض إلى 73ريالاً، فسهم اميانتيت التي تنازل سهمها عن نسبة 6.91في المائة.