المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سنقفز بإنتاجنا إلى أكثر من 8 ملايين طن سنويا


ابو سارة
07-29-2008, 04:38 PM
م. محمد طاهر عثمان رئيس شركة أسمنت العربية لـ "الاقتصادية":

حوار: سعود التويم - - 26/07/1429هـ
كشف المهندس محمد طاهر عثمان رئيس شركة أسمنت العربية أن الشركة سترفع الطاقة الإنتاجية من ثمانية آلاف طن كلينكر يوميا إلى 20 ألف طن من مادة الكلينكر يوميا في السنوات المقبلة أي ما يزيد عن ستة ملايين طن سنويا, فضلا عن خمسة آلاف طن يوميا سيتم إنتاجها من مصنع الشركة في الأردن أواخر عام 2009م.
وبين محمد طاهر عثمان في حديث موسع مع "الاقتصادية" أن الشركة بصدد تنفيذ مشروع الخط السادس في مصنع رابغ، وتبلغ الطاقة التصميمية لمشروع الخط السادس سبعة آلاف طن يوميا. إضافة إلى إنشاء وتشييد مصنع أسمنت في جبل اللبون بناء على خطة المشروع, فإنه من المتوقع أن يبدأ الإنتاج في نهاية عام 2010م.
وأوضح أن "أسمنت العربية" انتهت من تأسيس شركة ذات مسؤولية محدودة لإنتاج الخرسانة الجاهزة برأس مال قدره 100 مليون ريال بالمشاركة مع شركة ايتالسمنتي الإيطالية, التي تعد إحدى كبريات الشركات العالمية لإنتاج الأسمنت والخرسانة الجاهزة. إضافة إلى جملة من المشاريع الاستثمارية والتوسعية، إلى تفاصيل الحوار..

بداية نود تلطفكم بنبذة عن شركة الأسمنت العربية, ومراحل تأسيس الشركة. وموقعها حاليا؟

تعد شركة الأسمنت العربية أول شركة وطنية لصناعة الأسمنت في السعودية ومنطقة الخليج، فقد تفضل جلالة الملك سعود بن عبد العزيز آل سعود، طيب الله ثراه، بوضع حجر الأساس للمصنع الواقع - آنذاك - شمالي مدينة جدة عام 1956م بطاقة إنتاجية يومية 300 طن أسمنت, واستجابة للطلب المتزايد على الأسمنت للمساهمة في تطوير وأعمار الوطن وخاصة مشاريع توسعة الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة، فقد تمت توسعة المصنع على مراحل ليصل إلى ألفي طن يوميا أي ما يوازي 720 ألف طن سنويا, ونتيجة للنهضة والتوسع العمراني باتجاه شمال جدة وامتداد العمران إلى موقع المصنع وحفاظا على بيئة عروس البحر الأحمر وعلى صحة المواطنين فقد صدرت الأوامر الملكية الكريمة إلى الجهات المختصة بنقل المصنع, وقد اختارت الشركة حينذاك منطقة رابغ لكونها قريبة من جدة, حيث قام خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز آل سعود – رحمه الله – عام 1984م بافتتاح مصنع الشركة في رابغ, وقد شيد المصنع بأحدث التقنيات المتاحة في حينه وبلغت طاقته الإنتاجية أربعة آلاف طن يوميا أي ما يعادل 1.2 مليون طن سنويا. وتم إنشاء حي سكني خاص بموظفي الشركة، اشتمل على فلل سكنية مؤثثة تتوافر فيها جميع وسائل الراحة للعائلات ومجمع سكني للعزاب وجمعية تعاونية لموظفي الشركة وناد رياضي وثقافي, وفي عام 1996 ميلادية تفضل خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود (حين كان وليا للعهد) بافتتاح وتشغيل التوسعة الجديدة للمصنع التي تمثلت في إنشاء خط إنتاج خامس بطاقة إنتاجية 1.2 طن سنويا وبدء إنتاج هذا الخط عام 1997م لتغطية الاحتياجات المتزايدة للمنطقة الغربية في المملكة بأحدث ما توصلت إليه تقنية صناعة الأسمنت, وقد نفذ في المصنع عدد من المشاريع التحسينية والتطويرية وأصبح إنتاجه ثلاثة ملايين طن سنويا من الأسمنت.

كم يبلغ حجم الإنتاج حاليا وبعد مشاريع التوسعة الحالية؟

بلغ إنتاج الشركة من الأسمنت البورتلاندي العادي والمقاوم 2.8 مليون طن من الأسمنت السائب والمكيس عام 2007م, وبمقدور الشركة زيادة الإنتاج إلى ثلاثة ملايين طن سنويا فيما لو توافرت مادة الكلينكر. ومن المتوقع في غضون السنوات القليلة المقبلة أن ترتفع الطاقة الإنتاجية للشركة من ثمانية آلاف طن كلينكر يوميا إلى 20 ألف طن يوميا لمشاريعها داخل المملكة، أي ما يزيد عن ستة ملايين طن سنويا, فضلا عن خمسة آلاف طن يوميا (2.1 طن سنويا) سيتم إنتاجها من مصنع الشركة في الأردن أواخر عام 2009م.

ما أبرز المشاريع التي تنفذها الشركة ؟

أبرز المشاريع التي تسعى الشركة إلى تنفيذها هي:
مشروع الخط السادس في مصنع رابغ، وتبلغ الطاقة التصميمية لمشروع الخط السادس سبعة آلاف طن يوميا. ويتوقع أن يتم الانتهاء من تنفيذه خلال الربع الثاني من هذا العام 2008م.
إنشاء وتشييد مصنع أسمنت في جبل اللبون بناء على خطة المشروع, فإنه من المتوقع أن يبدأ الإنتاج في نهاية عام 2010م.
شركة الخرسانة الجاهزة انطلاقا من استراتيجية الشركة التي تقضي بتنويع مصادر دخلها, فقد أنهت أسمنت العربية تأسيس شركة ذات مسؤولية محدودة لإنتاج الخرسانة الجاهزة برأس مال قدره 100 مليون ريال بالمشاركة مع شركة ايتالسمنتي الإيطالية, التي تعد إحدى كبريات أكبر الشركات العالمية لإنتاج الأسمنت والخرسانة الجاهزة . وبدأت هذه الشركة في إنشاء أول مصانعها في رابغ, حيث باشرت طلب الأجهزة والمعدات اللازمة لعملياتها. ويتوقع بدء الإنتاج خلال النصف الثاني من عام 2008م بطاقة إنتاجية تصل إلى 300 ألف متر مكعب, ثم ترتفع في عام 2009م حيث تصل إلى مليون متر مكعب في السنة.
شركة أسمنت القطرانة تم البدء في أعمال إنشاء مصنع أسمنت القطرانة في الأردن, الذي يعد أول استثمار للشركة خارج السعودية، ويقع المصنع في محافظة الكرك جنوب عمان, وهي منطقة استراتيجية من حيث قربها للأسواق المحلية والمرافئ البحرية والطرق السريعة, وتبلغ الطاقة الإنتاجية للمصنع خمسة آلاف طن يوميا ويتوقع بدء الإنتاج في نهاية عام 2009م.
شركة الباطون الجاهز الأردنية، قامت الشركة بخطوات رئيسية نحو الدخول في مجال الخرسانة الجاهزة في الأردن حيث أكملت الاستحواذ على نسبة 36.67 في المائة من شركة الباطون الجاهز الأردنية التي تعد ثاني أكبر شركة خرسانة جاهزة في الأردن، وستساهم هذه الخطوة في تدعيم عمليات تسويق وإنتاج الشركة من مصنع الأسمنت الذي تقوم بإنشائه حاليا في منطقة القطرانة في الأردن.

نود أن نعرف استراتيجية الشركة وخطط الشركة من أجل استمرار نموها؟

وضعت الشركة استراتيجية للنمو داخل المملكة وخارجها, وتتضمن الاستراتيجية إنشاء مصانع للأسمنت أو مصانع للخرسانة الجاهزة والمشاريع التي سبق التنويه عنها وهي نتيجة لتطبيق هذه الاستراتيجية.

سبق أن أعلنتم أن الشركة تمكنت من توفير عقود طويلة لنحو 70 في المائة من إنتاجها, نود أن نعرف المدة الزمنية لتنفيذ هذه العقود؟

تتفاوت المدة من عميل لآخر وتصل في بعض العقود لمدة خمس سنوات.

يعد الاستثمار في صناعة الأسمنت من الفرص التي تدر عائدا عاليا ومضمونا مقارنة بصناعات أخرى وذلك لوفرة المواد الخام بكميات ضخمة وانخفاض تكاليف صناعة الأسمنت ووجود خبرات فنية جيدة ووفرة قوة العمل, إضافة إلى ميزة نسبية في مستوى أجور الأيدي العاملة وكذلك النمو السريع للطلب على الأسمنت في الأسواق مع تسارع حركة التنمية, لكن الملاحظ أن شركات الأسمنت لم تستفد الاستفادة القصوى من تلك العوامل المساندة؟

الذي أراه أن الشركات استفادت من العوامل التي ذكرتها ولعل نمو أرباح شركات الأسمنت المطرد في السنوات الماضية يبين مدى استفادة هذه الشركات من عوامل السوق, إلى أنني أود التنويه بأن صناعة الأسمنت كغيرها من الصناعات تواجه فترات ارتفاع وانخفاض, وقد مرت الصناعة في أواخر التسعينيات الميلادية بفترة ركود, حيث اضطرت شركات الأسمنت السعودية لتخزين منتجاتها من الكلينكر لسنوات عدة, مما اضطر بعضها لبيع الأسمنت في السوق العالمية بسعر أقل من التكلفة الإجمالية, بل إن بعض الشركات أوقفت بعض الأفران لعدم وجود سوق يستوعب الإنتاج. والذي نراه أن هذه الصناعة ستواجه وضعا مماثلا إن لم يكن أشد في السنوات القليلة المقبلة بسبب كثرة عدد المصانع والتوسعات التي حصلت في المصانع القائمة، إضافة لإنشاء مصانع عدة في الدول المجاورة التي تستورد الأسمنت من السعودية حاليا.

هل هناك أنواع من منتجات الأسمنت؟

نعم هناك عدة أنواع من المنتجات, إلا أن السائد في السعودية هو الأسمنت العادي والأسمنت المقاوم والأسمنت البوزلاني, وهناك إنتاج من إحدى الشركات للأسمنت الخاص بآبار البترول, وهناك أنواع أخرى يتم إنتاجها في دول أخرى .

هل السوق السعودي مشجع لاستقطاب رؤوس أموال أجنبية للاستثمار في قطاع الأسمنت؟

لا يمكن الإجابة عن هذا السؤال بشكل مطلق, فقد تكون هناك حالات تشجيع رؤوس الأموال الأجنبية, إلا أنه على وجه العموم ستواجه السوق السعودي حالة زيادة الإنتاج بشكل كبير ستؤدي إلى إحجام المستثمر الداخلي والخارجي من الاستثمار في الصناعة لسنوات عدة مقبلة.

بخلاف تصاريح العمل للشركات الجديدة, هل يستوعب السوق السعودي دخول شركات أسمنت جديدة؟

السوق السعودي لا يستوعب دخول شركات جديدة, حيث إن الشركات القائمة تراقب وضع السوق بشكل مكثف سواء الوضع الداخلي أو الإقليمي, ونحن في "أسمنت العربية" نجري باستمرار دراسات للسوقين المحلي والإقليمي ولدينا تصور جيد عن المدن الصناعية العملاقة والمشاريع العمرانية المتوقعة وما تحتاج إليه من مادة الأسمنت, وتشير الدراسات إلى أنه سيكون هناك فائض كبير في السوقين المحلي والإقليمي بل حتى الدولي في السنوات القليلة المقبلة, وأود التذكير بأنه في أواخر التسعينيات الميلادية كان العرض يفوق الطلب واضطرت شركة الأسمنت إلى تخزين مادة الكلينكر لديها وانخفضت الأسعار محليا ودوليا, بل وصل الأمر إلى أن بعض الشركات لجأت إلى التصدير بسعر التكلفة المتغيرة, كما أن بعضها أوقف بعض خطوط الإنتاج من حين لآخر, وقد ظل الكلينكر مخزنا لدى هذه الشركة لعدة سنوات ولم يتم التخلص منه إلا بعد أن ارتفع الطلب على الأسمنت في السنوات القليلة الماضية. نظرا لأن مستوى الفارق بين العرض والطلب سيفوق ما كان عليه الوضع أو أواخر التسعينيات الميلادية.

ما انعكاسات تأثير قرار الدولة بإلغاء الرسوم الجمركية على الأسمنت المستورد؟

حاليا وضع السوق بحاجة إلى هذا القرار, لكن خلال السنتين نتوقع أن يكون العكس وستجد الصناعة أنها بحاجة إلى حماية الدولة.

هل صحيح أن هناك بعض مطاحن الأسمنت في السوق تستورد مادة الكلينكر لصناعة الأسمنت من الخارج للتهرب من الرسوم الجمركية؟

لا أعتقد أن ذلك صحيحا بل على العكس تقوم الشركات باستيراد مادة الكلينكر لتغطية احتياجات العملاء والسوق والحفاظ على استقرار الأسعار, ويجب التنوية هنا بأن تكلفة استيراد الكلينكر مرتفعة جدا, وقد وجدت شركات الأسمنت الوطنية نفسها غير قادرة على استيراد الكلينكر لارتفاع تكلفته, في حين سعر الأسمنت ثابت بقرار من وزارة التجارة والصناعة.

يذكر البعض أن تجار سعوديين يستوردون مواد تدخل في صناعة الأسمنت ولكنها غير متوافقة مع متطلبات ومواصفات هيئة المواصفات والمقاييس السعودية، ما صحة ذلك؟

قد يكون ذلك صحيحا وهنالك مؤشرات عن وجود منتجات غير مطابقة للمواصفات السعودية ونحن نجدد الدعوة لحماية المستهلك بتكثيف الرقابة على الأسواق.

ما رأيكم تجاه الاندماج ؟ وهل لكم مساع في هذا الصدد؟

الاندماج المدروس نراه في صالح هذه الصناعة خاصة لمواجهة التكتلات العالمية والمنافسة الشديدة المتوقعة قريبا, وقد توقف الحديث عن الاندماج بين شركات الأسمنت في السنوات الأخيرة بعد اشتداد الطلب على الأسمنت .. ونحن في أسمنت العربية ومن أعوام سابقة نادينا بضرورة التجمع والاندماج لمواجهة العولمة المقبلة ونعتقد أنه في السنوات المقبلة ستجد بعض الشركات المحلية أن من مصلحتها الاندماج, إلا أن المشاهد حاليا هو قيام شركات جديدة بدلا من تكتل الشركات القائمة.

تشهد السعودية حاليا طفرة في مشاريع البنية التحتية. ما مردودها على صناعة الأسمنت؟

لا شك أن صناعة الأسمنت سوف تستفيد بشكل جيد من المشاريع التي تم الإعلان عنها, ولو لم تنفذ هذه المشاريع أو جرى تباطؤ في تنفيذها فسوف ينعكس ذلك بشكل سلبي كبير على هذه الصناعة, نظرا لكثرة المعروض من الأسمنت المتوقع في السنوات المقبلة.

هل لكم استعدادات خاصة لمثل هذه المشاريع؟

نعم حيث حرصنا في "أسمنت العربية" على وضع الخطط والبرامج بالاستعانة بالمختصين من بيوت الخبرة العالمية لوضع الدراسات اللازمة، مما نتج عنه اعتماد مجلس الإدارة جميع المشاريع التي أوضحتها لكم في بداية اللقاء.

ألا تخشى أن تواجه شركات الأسمنت وضعا صعبا بعد التوسعات الكبيرة وانخفاض مشاريع البنية التحتية والتعمير, الأمر الذي قد ينعكس على القيمة السوقية للشركات؟

نعم نعتقد أن التوسع الذي حصل في عدد مصانع الأسمنت سيؤدي إلى وضع يكون فيه العرض أكثر من الطلب, أما فيما يخص القيمة السوقية للشركات فهذه تخضع لمعايير عدة من ضمنها وضع الصناعة ووفرة المنتج والوضع الاقتصادي العام ومقارنة هذه الصناعة بالصناعات الأخرى.

معلوم أن معظم صناعات الأسمنت في السعودية غير متوسعة وإنما أسيرة المنتج الوحيد, لكن الملاحظ أن شركة الأسمنت العربية دخلت في استثمارات أخرى مثل صناعة الأكياس والخرسانة؟

نعم شركة الأسمنت العربية تهدف إلى تنويع مصادر الدخل. فيما يخص صناعة الأكياس فهناك مصنع مشترك مع شركة أسمنت اليمامة وشركة أسمنت السعودية, وفيما يخص صناعة الخرسانة وجدنا أنه امتداد طبيعي لصناعة الأسمنت.

ماذا عن التزام الشركة ببرامج المسؤولية الاجتماعية؟

لا شك أن الاهتمام بالمحافظة على البيئة والاهتمام بالنواحي الاجتماعية يحقق التنمية المستدامة التي لا تعتمد فقط على النمو الاقتصادي, بل تعتمد على التقدم الاجتماعي وحماية البيئة, لذا اهتمت شركة الأسمنت العربية ببرامج المسؤولية الاجتماعية, حيث شكلت لجنة تختص بالحوكمة والمسؤولية الاجتماعية. كما تبنت الشركة تطوير مركز اجتماعي ثقافي رياضي في مدينة رابغ مساهمة منها في توفير مرافق حضارية لخدمة أهالي محافظة رابغ. كما تحرص الشركة على توظيف أبناء المناطق التي تتم فيها عمليات الشركة.
وفي مجال البيئة وحمايتها تمكنت الشركة من استيفاء الاشتراطات البيئية والحصول على شهادة الأيزو 14001, لتكون أول شركة أسمنت سعودية تحصل على هذه الشهادة الخاصة بالبيئة. كما شيدت في محافظة رابغ محطة للأرصاد البيئية قيمتها تقارب مليون ريال.