المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : السوق السعودية تتراجع 1.54 % والوافد الجديد يستحوذ على 69 % من قيم التداولات


ابو سارة
07-29-2008, 04:37 PM
إعداد: أبحاث مباشر - - 26/07/1429هـ
أغلق سوق الأسهم السعودية على تراجع بلغت نسبته 1.54 في المائة فاقدا 137 نقطة ليواصل بذلك تراجعاته للجلسة الرابعة على التوالي، وذلك في أول أيام إدراج الوافد الجديد (سهم معادن)، وتأتي هذه التراجعات بتأثير من سهم "سابك" الذي تراجع أمس بشكل حاد ليصل إلى مستويات متدنية عند 128 ريالا، وهو أدني مستوى له خلال ستة أشهر على التوالي. وبفضل تداول سهم "معادن" اليوم ارتفعت السيولة إلى أعلى مستوى لها منذ 36 جلسة حيث سجلت 13 مليار ريال وهي تزيد بنسبة 124 في المائة على قيم التداولات في جلسة أول أمس التي كانت 5.8 مليار ريال، وأغلق سهم "معادن" عند 30.75 ريال بارتفاع 53.75 في المائة مستحوذا على 69 في المائة من قيم التداولات بقيمة بلغت 8.96 مليار ريال بينما بلغت الكميات التي تم تداولها على معادن 306 ملايين سهم بما يمثل 76.6 في المائة من إجمالي الكميات المتداولة في السوق التي بلغت 399.7 مليون سهم، وتعد كميات معادن في أول يوم ثالث كبرى كميات يتم تداولها على سهم خلال يوم واحد حيث بلغت تداولات مصرف الإنماء في أول يوم 598 مليون سهم بينما بلغت التداولات على سهم "زين" في يوم الإدراج 429.2 مليون سهم.

وشهدت معظم قطاعات السوق تراجعا يتصدرها قطاع البتروكيماويات بتراجع 2.23 في المائة، وذلك بتأثير من تراجعات "سابك" تلاه قطاع الفنادق والسياحة بتراجع 2.20 في المائة وذلك بتأثير من سهم الفنادق الذي تراجع بنحو 1.88 في المائة مغلقا عند 39 ريالا .
بينما نجح قطاعا الطاقة والاستثمار المتعدد في الإغلاق في المنطقة الخضراء مخالفين الاتجاه العام للسوق وذلك بارتفاع 1.8 في المائة 0.33 في المائة وتأتي ارتفاعات قطاع الطاقة بدعم من سهم الكهرباء الذي ارتفع بنحو 2.22 في المائة ليغلق عند 11.25 ريال فيما جاءت ارتفاعات قطاع الاستثمار المتعدد بدعم من سهم المصافي والذي أغلق للجلسة الثانية على التوالي مرتفعاً بالنسبة القصوى عند 183.75 ريال وهو أعلى إغلاق له منذ شهرين وبكميات تداول بلغت 679.3 ألف سهم وهي ما تزيد بنسبة 363 في المائة عن متوسط حجم تداولاته الأسبوعية التي بلغت 146.7 ألف سهم.
واستحوذ قطاع الاستثمار الصناعي على النصيب الأكبر من إجمالي قيم تداولات أمس بنسبة 71.58 في المائة بقيمة تجاوزت تسعة مليارات ريال بعد أن استحوذ في جلسة أول أمس على 12.75 في المائة فقط من قيم التداولات، وذلك بفضل إدراج سهم "معادن" بينما استحوذ قطاع البتروكيماويات على 7.98 في المائة منها بقيمة تجاوزت المليار ريال كما استحوذ قطاع التشييد و البناء على 3.36 في المائة بقيمة 445 مليون ريال فقط واستحوذ قطاع التأمين على 3.13 في المائة فيما كان نصيب باقي القطاعات 13.95 في المائة.
ووسط أعلى تداولات له منذ 38 جلسة أغلق سهم بدجت السعودية مرتفعاً بنسبة 2.76 في المائة عند 83.5 ريال وبكميات تداول بلغت 763 ألف سهم تزيد بنسبة 446 في المائة عن متوسط حجم تداولاته الأسبوعية التي بلغت 139.7 ألف سهم.
ومع إعلان مجموعة المعجل أمس عن توقيعها عقدا بـ 165 مليون ريال أغلق السهم مرتفعاً بنسبة 2.37 في المائة عند 97 ريالا هو أعلى إغلاق له منذ 12 جلسة وبكميات تداول بلغت 2.66 مليون سهم وهي ما تزيد بنسبة 90 في المائة عن كميات تداوله في جلسة أول أمس التي بلغت 1.4 مليون سهم.
وأغلق سهم المتقدمة أمس متصدراً انخفاضات الشركات بنسبة انخفاض تبلغ 4.76 في المائة عند 50 ريالا وهو أدنى إغلاق له منذ 33 جلسة وبكميات تداول بلغت 1.19 مليون سهم وهي ما تزيد بنسبة 19 في المائة على كميات تداوله في جلسة أول أمس التي بلغت 999 ألف سهم.
ويليه سهم أسمنت العربية الذي أغلق منخفضاً بنسبة 4.7 في المائة عند 76.25 ريال وبكميات تداول بلغت 252.9 ألف سهم هي الأعلى له منذ 38 جلسة وتزيد بنسبة 205.8 في المائة عن كميات تداوله في جلسة أول أمس التي بلغت 82.7 ألف سهم.