المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : 200مليون ريال لتمويل بناء 700مسكن بالطائف والخرمة وتربة ورنية


عقاري
08-11-2008, 01:29 PM
استفاد أكثر من 700مواطن بالطائف والخرمة وتربة ورنية من 3دفعات من القرض الخاصة لبناء المساكن اعتمدها صندوق التنمية العقارية خلال الفترة الماضية من العام الحالي وتتجاوز قيمة القروض التي مولها الصندوق بهذه المحافظات 200مليون ريال مما يعزز جهود التنمية العمرانية بالمحافظات الأربع ويساعد الأهالي على بناء وحدات سكنية خاصة بهم حسب أولوية التقديم.. وعلى الرغم من تسريع عملية تمويل بناء المساكن الخاصة بالأهالي، إلا أن الطلبات المقدمة للصندوق بدأت تأخذ مساراً تصاعدياً في ظل النمو السكني المطرد والتوسع العمراني في جميع المحاور، وهناك أكثر من 10آلاف طلب على قائمة الانتظار ومن المتوقع أن يتضاعف هذا الرقم مما يتطلب معه سرعة إيجاد قنوات تمويل أخرى تحتوي هذا العدد الكبير من المواطنين والمواطنات الذين يطمحون الى إنشاء مساكن يملكونها بعيداً عن الإيجارات السنوية التي تستنزف مداخيل الأسر المحدودة الدخل في الأساس.
وكانت نتائج إحصائية التعداد العام للإسكان والمساكن الأخيرة حصرت عدد المساكن بالطائف ب 155ألف مسكن والخرمة ب 6860مسكنا ورنية ب 7118مسكنا وتربة ب 8140مسكنا، بينما يشير عقاريون الى حاجة الطائف في الوقت الراهن الى 200ألف مسكن لتجاوز عدد سكانها حاجز المليون نسمة أي أن هناك عجز حالي بما يزيد عن 20ألف وحدة سكنية لابد من توفيرها خلال السنوات الثلاثة المقبلة وتضم ضاحية الحوية لوحدها أكثر من 200ألف نسمة، وتعد الطائف محافظة شاسعة المساحة بما يزيد عن 42ألف كيلو متر مربع مما يتيح مساحات رحبة من الأراضي ويبقى مشكلة ارتفاع أسعار الأراضي مشكلة كأداة تعترض الكثيرين في ظل محدودية عروض المخططات السكنية المتاحة ( 80مخططاً خلال عام).

ويشير عقاريون الى محدودية تأثير القروض المقدمة والتي لا تتجاوز سقف 300ألف ريال للقرض الواحد بعد تأثرت أعمال مقاولي المنشآت المعمارية بمحافظة الطائف جراء الارتفاع المتواصل لأسعار المواد الأولية للبناء والتشطيب بشكل عام.. وطالبوا بزيادة قيمة القروض أو إيجاد بدائل يمكن من خلالها للمواطنين توفير السيولة المالية اللازمة لبناء مساكنهم حيث أن بناء وحدة سكنية لأسرة مكونة من 5أفراد تحتاج الى مليون ريال تمثل قيمة الأرض وقيمة البناء والتأثيث ولا يمثل قيمة القرض المتاح إلا نسبة 33% من التكلفة الإجمالية ولا يملك كثيرون المبلغ الكافي لبناء مساكنهم في ظل موجة الغلاء والتضخم المعيشي الراهن على مستوى العالم..

ويقول رئيس اللجنة العقارية والمقاولون بالغرفة التجارية الصناعية بالطائف أحمد بن ناصر العبيكان إن الطائف تشهد كل عام إقامة أكثر من 2000منشأة سكنية متنوعة وهناك احتياج لضعف هذا الرقم في ظل الزيادة السكانية المستمرة وتجاوز عدد سكان الطائف حاجز المليون نسمة وإذا لم يتم تدارك الأوضاع ستزيد حدة الأزمة العقارية وسيكون الاحتياج أكثر من العرض بمراحل وهذا بدوره سيكون له انعكاسه السلبي على الإيجارات وغيرها مما يجعل المواطن يقع بين كماشتي الغلاء وعدم وجود البدائل المتاحة.

يذكر أن صندوق التنمية العقارية أعلن مؤخراً عن موافقته على تمويل 4835فرضاً خاصاً لبناء نحو 5800وحدة سكنية بالمدن والمحافظات والقرى وبقيمة 1355مليون ريال ويأتي هذا التمويل بدعم من حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز بعد زيادة رأسمال الصندوق لمواكبة النمو السكاني وتغطية حاجة الأهالي الى مساكن في جميع المحافظات والمناطق وشهدت السنوات الماضية زيادة واضحة في عدد القروض الممولة مع تمكين آلاف المواطنين والمواطنات من تشييد المساكن اللائقة والخاصة بهم إلا أن هناك عددا كبيرا من الأهالي ينتظرون على قائمة الانتظار الطويلة بصندوق التنمية العقاري وهناك مابين 5- 6دفعات متلاحقة يعلنها الصندوق كل عام ويعتقد مختصون انه سيكون لذلك أثره السريع والملموس لتقصير مدة الحصول على القروض السكنية خلال الفترة المقبلة.

المصدر جريدة الرياض